الأربعاء، 25 فبراير، 2009

2- احداث السبى الاول والثانى



بعد كدة اتحدت الاسباط الاثنى عشر فى عهد سيدنا داود وسليمان فى دوله واحدة .....
بعد وفاة سيدنا سليمان انقسمت الاسباط الاثنى عشر على بعضها مكونه دولتين:
1-دوله يهوذا فى الجنوب ومقرها اورشليم
2-دوله اسرائيل فى الشمال ومقرها السامرة
وشاع فيهما الفساد والكفر وعبادة بعل والعجول الذهبيه...
وذبح من يخالف الملوك من الانبياء فقد كان ذبح الانبياء عندهم اهون من ذبح الشاة( على حد تعبيرهم)


اما دوله اسرائيل فقد تحالفت مع اعداء الدوله الاشوريه مما دفع الملك الاشورى سرجون الثانى لاعلان الحرب عليهم
فانتصر عليهم وسبى اهالى اسرائيل واخذهم معه الى دولته الى ان اضمحلوا وانتهى امرهم تماما(9اسباط ونصف)..


اما السبى الثانى فكان بطله هو الملك نبوخذ نصر حيث استولى على دوله يهوذا الجنوبيه(سبطين ونصف)...
بعد ان نجحت دوله بابل فى القضاء على الاشوريين والاستيلاء على اراضيهم .....
كان السبى عن طريق 4 ضربات :
الاولى بضرب يهوياكين ملك يهوذا والاستيلاء على كنوز الهيكل واخذ عدد من الاسرى....
الثانيه عندما جاء نبوخذ للمرة الثانيه واستولى على ما بقى من كنوز الهيكل واخذ الملك نفسه اسيرا ومعه 10000 من افراد الشعب....
الثالثه عندما عاد بعدها ب11 عام وهدم اسوار المدينه واسر الملك الاخير صدقيا
الرابعه عندما عاد اخيرا واخذ من تبقى منهم وهم 745 اسير......

طبعا هو رجع كذا مرة بسبب احداث ( الارهاب) اللى كان اليهود اللى فاضلين بيمارسوها هناك....


حاول اليهود التكتل حول بعضهم فى الشتات حتى لا ينالهم ما نال يهود الشمال من ضياع....

وهنا يبدا عهد الانبياء الكبار كما يسمونهم وهم من تولوا امر اليهود فى الشتات وابتدوا فى تجميع التوراة
(على حد قول اليهود انفسهم)
وهم من نسب اليهم اليهود بدايه تكوين النظام المؤامراتى الجديد المعروف بحكماء صهيون....
وهؤلاء هم الصنف الاول من انبياؤهم , اما الثانى فيطلق على الواحد منهم الرائى وهو اقل من النبى واعلى من الرجل العادى , والصنف الثالث ويطلق عليهم الانبياء الكذبه وكانو بالمئات .....
( دى وجهه نظر اليهود نفسهم لانى بشرح عقيدتهم على لسانهم)


اول الانبياء الكبار هو ( حزقيال) وظهر فى الايام الاخيرة لدوله يهوذا وكان من جمله سبى نبوخذ نصر وبعد ان انتشر اليهود فى العراق سكن هو فى مكان على نهر الخابور يسمى بالعبريه تل ابيب ,وبيته اصبح محط الرحال لكل اليهود يذكرهم باورشليم ويستبكيهم ويحل مشكلاتهم ويحفظ اسرارهم وكان يكثر من لوم وتقريع اليهود مذكرا اياهم ان ما اصابهم من سبى وتشريد كان بسبب عصيانهم للرب وانهم لن يعودوا ثانيه الا ان تابوا عن افعالهم......


الثانى هو عزرا الكاتب ( العزير عليه السلام)
وطبعا كلنا عارفين انه اخرج التوراة لليهود , لكنهم نسبوا اليه توراتهم المحرفه , بل ادعوا انه هو اول من بدأ بكتابه التلمود(يعتبر شرح للاحكام الفقهيه فى التوراة) وقال عنه اليهود انه اوجد حل البقاء لاسرائيل عن طريق التلمود كموسى عن طريق التوراة , فغالوا فيه غلوا شديدا الى حد تأليهه ......
وينسب الى عزرا انشاء الكنيس فى بابل للممارسه الشعائر بدلا من الهيكل المخرب فى فلسطين.
(واضح انهم ايام الحاج نبوخذ كانوا واخدين راحتهم فى العراق على الااااااخر).....
ومن هنا بدأ التلمود المصدر الاساسى للتشريع عندهم بكل ما فيه من خيالات واساطير , بينما اصبحت شريعه موسى بالتدريج مجرد اثر بعد عين , يعنى ساااابو شريعه سيدنا موسى خاااالص واعتبروا التلمود اللى نسبوة لسيدنا العزير هو المصدر الاساسى للتشريع بكل هبله وعبطه وتخاريفه (وليا معاة ان شاء الله وقفه طويله قدام ), مع العلم ان التدوين دة بدا بعد وفاة سيدنا موسى بحوالى 1200سنه......


الثالث وهو دانيال وطبعا قصته مذكورة عندنا الا انها عند اليهود مختلفه فهم كالعادة لاااازم يحرفو دعوات انبيائهم لكى تصبح متوافقه مع افكارهم المشوهه وعقيدتهم المضروبه....
بيقولوا ان دانيال نجح فى الوصول لبلاط نبوخذ مع 3 شباب يهود كمان هما حننيا وعزريا وميشائيل وتم اختيارهم من مجموعه كبيرة جدا للخدمه فى قصر الملك ( برضه معرفش ليه) وعلطول غيروا اسمائهم العبرانيه باسماء اخرى كلدانيه تتوافق مع اسماء اهل البلد فاصبح دانيال- بلطشاصر , وحننيا- شدرخ , ومشائيل - ميشخ , وعزريا- عبد نخو....
المهم اللى حصل ان الملك حلم حلم فظيع فطلب الكهنه علشان يفسروله الحلم بس طلب منهم انهم يعرفوا الحلم من غير مايقولهم عليه , طبعا ماحدش عرف , وجه دانيال وفسرله الحلم انه تمثال راسه ذهب وباقى جسمه فضه ونحاس وحديد وخزف(غريبه قوى احلام الناس زمان) وفسرة ليه بانه فارس واليونان ومصر وبابل وانه لما اتكسر وسقط فدة يدل على انه ملك مؤيد من رب السماوات وهو الراس الذهبيه وباقى التمثال هى باقى الدول اللى سرعان ماتنهار لتقوم مكانها دوله قويه( اللى هى اورشليم طبعا)فالملك انبسط منه وولاة على بابل وكمان خلاة يولى زمايله التلاته على مناطق اخرى , واصبح هو الامر الناهى والمدافع عن اليهود فى المملكه........
جه ابن الحاج نبوخذ واسمه بلشاصر وشاف حلم تانى فامه قالتله عليك بدنيال وكان الحلم المرة دى فى اليقظه ويتلخص فى ان الباشمهندس بلشاصر عمل وليمه كبييييرة لعظماء المملكه ولما حب يرزع كاس خطر فى باله يطلع كاس ذهب من اللى ابوة كان واخدها من الهيكل( الذهب اللى هم سارقينه اصلا من مصر) فقاااام ايييه
قام لاقى اصابع ايد انسان بتكتب كلام غريب على الحائط وطبعا ماحدش عرف يفسرها غير دانيال وكان تفسيرها كالاتى:
اعطى الله اباك الملك والعظمه والجلال, يقتل من يشاء ويستحى من يشاء, فلما قست روحه وتسلط قلبه, انحط عن كرسى ملكه, وطرد من بين الناس , وتساوع قلبه بالحيوان , وساكن الحمر الوحشيه , حتى علم ان السلطان فى مملكه الناس لله العلى , وانت يا بيلشاصر ابنه فعلت مثله , بل تعظمت على رب السماء , فأحضرت قدامك انيه بيته , وشربت بها انت وعظماؤك وزوجاتك وسراريك , فاسمع , احصى الله ملكوتك وانهاة , وزنت بالموازين فوجدت ناقصا , قسمت مملكتك واعطيت لمادى وفارس.....
بعد كدة فعلا جه الملك داريوس ودمر دوله الاخ دة

والكلام دة مش هيكون غريب لما نعرف ان اليهود اتصلوا فعلا بداريوس وحرضوة وادوله معلومات ( كالعااااادة )......
وكان داريوس عندة 120 مرزبان اى والى وجعل عليهم 3 مراقبين منهم دانيال ومهمتهم مراقبه الماليه وظبطها وبعد كدة تفوق دانيال على المراقبين فاصبحت كلمته تمشى عليهم هما الاتنين فطبعا حقد الكل عليه فراحوا رايحين للملك وقالوله اننا اتفقنا كلنا ان اى حد يطلب حاجه لمدة 30 يوم من اله او انسان غيرك يترمى فى جب الاسود,
عجبته الفكرة فقام بااااصم عليها , يوميها راح دانيال يصلى باليل كالعادة وكان شباكه مفتوح فمسكوة ورموة للاسود
وسدوا الحفرة بحجر وجه الملك تانى يوم يتفرج فلاقاة سليم ففرح وقربه ليه ورقام رامى كل اللى وشوا بيه هم وعائلاتهم للاسود , واصبح اليهود هم المتصرفين فى كل شئون المملكه ( كالعادة برضه) .................


الرابع وهو نحميا حيث اخذ نجم البابليين فى الافول مقابل تقدم الفرس الى ان نجحوا فى ازاله بابل , وطبعا اليهود كالعادة كان لهم دور كبير فى مساعدة الفرس بالتجسس وغيرة , وطبعا بعد ما انتصر الفرس فاليهود لازم ينوبهم من الحب جانب , قووووووم اييييييه , فجأتا كدة تلاقيهم فى البلاط الملكى وكبار المناصب , ازاى متعرفش , بس دى عادتهم علطول وهنشوفها كتير بعد كدة زى ماشفناها كتير قبل كدة..
نحميا استطاع انه يكون ساقى الملك ارتحششتا ودة منصب مهم جدااااا وفى يوم وجد جماعه جايين من اورشليم فسألهم عن احوالها فاجابوة بانهم فى غايه البؤس والشقاء وياكلون بعضهم البعض بالربا الفاحش ...
المهم نحميا جاى يسقى الملك كالعادة بس كان مبوز فالملك قاله مااالك فقاله:
ليحيى الملك الى الابد , كيف لا يكمد وجهى والمدينه بيت مقابر ابائى خراب ابوابها قد اكلتها النار , فقال له الملك وماذا طالب انت ؟ فاجابه , اذا سر الملك واذا احسن عبدك امامك ترسلنى الى يهوذا الى مدينه قبور ابائى فأبنيها.
فوافقه الملك كالعادة بل وزودة بالعسكر والاموال وخطابات توصيه لكل الولاة حتى يصل لاورشليم , بل واعطاة الاخشاب ومواد البناء ايضا من بستانه الخاص ودة كله بدعم من الملكه( مش غريب شويه الموضوع دة؟؟)...
وطبعا لما وصل وبدأ فى بناء الاسوار عارضه فريق من اليهود انفسهم بزعامه سنبلط وهم جماعه يرفضون الاعتراف بكل ما دون شريعه موسى ومعهم العرب سكان المنطقه وطبعا طلعت ساعتها جوابات واوامر الملك علشان تسكت الكل وتخزق عين التخين( لاحظ دور هربرت صموئيل اليهودى عندما اتى سنه 1920 ليحكم بيت المقدس كمندوب سامى وممثل لصاحب الجلاله البريطانيه).....
وبقى بعدها نحميا واليا على اورشليم لمدة 12 سنه , طبعا سكان المنطقه مسكتوش وقالوا طالما هيصطاد فى الميه العكرة , طيب المعامله بالمثل ,قام طالع واحد اسمه جشم العربى لامم زعماء المعارضه كلهم واليهود الرافضين لاعادة انشاء الهيكل يعنى اتلم جشم وسنبلط وطوبيا العمونى واجتمعوا فى مكان وطلبوا من نحميا انه يجيلهم علشان يحلوا المشاكل دى , طبعا نحميا خاف ومرضيش ييجى وبعت قالهم انى عامل عملا عظيما فلا اقدر ان انزل, يعنى مش فاضى , فراح اونكل سنبلاط باعتله جواب يقوله فيه احنا سمعنا انكم عايزين تتمردوا وبتبنوا السور دة علشان تعملوا لنفسكم مملكه وتعمل نفسك ملك, طيييييب انا هقول الكلام دة لملك فارس وهو يعرف شغله معاك...
طبعا نحميا ظبط نفسه فى بلاط الملك كويس وعمل حساب الحركات النص كم دى ( على مين يابا , جايين فى حارة السقايين ) فانشغل باحصاء من عاد من يهود السبى فوجدهم قليلون جدا حيث اثر الباقون نعمه البقاء فى العراق , دا على حد قوله , يعنى كانوا عايشين بهوات ....
جمع نحميا اليهود وطلب منهم انهم ينفصلوا عن باقى الامم ويفسخوا جوازاتهم من الاجناس الاخرى ولعن المتزوجين من فلسطينيات وعمونيات وجلدهم ونتف شعورهم وقالهم بالحرف:
ان سليمان ما جرة الى الخطيئه الا تزوجه من النساء الاجنبيات , فهل نسمح لكم ونسكت ان تعملوا هذا الشر العظيم.
وبعد 12 سنه رجع نحميا تانى لبابل فخربت اورشليم تانى ورجع اهلها لعوايدهم القديمه وتقطيعهم فى بعض فقام نحميا رااااجع تانى لاورشليم علشان يعدل ديل الكلب ...
وبعدها بفترة ظهر الاسكندر وبدأ فى غزو فارس وطببببعا اليهود قاموا بالواجب فى مساعدة الاسكندر على الفرس الوحشين الشريرين ولما كان معدى على اورشليم خرجوا يستقبلوة بالطبل والزمر ( كالعادة ).....


وان شاء الله فى البوست الجاى هحكى قصه استير ومردخاى , وسنبلط الحورونى , وطوبيا العمونى , وجشم العربى بتفصيل اكتر.....


يااا جماعه من فضلكم لو حد عايز يضيف حاجه او يوضح غلط انا وقعت فيه فيا اهلا بيه وجل من لا يسهو..