الأربعاء، 11 مارس 2009

هنا الميرغنى

-- تنبيه هام : القصه التاليه من نسج الخيال وليس لها ايه علاقه بالواقع , ونحن غير مسئولين عن اي تشابه بين احداث القصه وبين اى احداث على ارض الواقع ...


المشهد الاول :

- نهار خارجى , شارع مزدحم بالسيارات , زوم ان بالكاميرا على واجهه احد المقاهى القديمه فى الجانب الاخر من الشارع , تقترب الكاميرا تدريجيا الى ان تدخل المقهى , سحب كثيفه من دخان الشيشه , ضوضاء عاليه يتخللها بعض السباب البذىء , شاب صغير يقوم بتغيير حجارة القص والزغلول , بينما يبرز من بين الضوضاء صوت انثوى مميز , تقترب الكاميرا تدريجيا الى شاشه تلفزيون ضخمه , بينما يعلو الصوت :
( كلُن بدُن ناااااااانااااااااا )
تزداد الكاميرا قربا من الشاشه , فتظهر معزة سمينه بيضاء اللون , تتلوى فى حركات هستيريه , بينما يتصارع عليها عدد من الجديان , فى لقطات سريعه تصيب المتفرج بالدوار , بينما يظهر اسفل الشاشه شريط متحرك مكتوب عليه ( بحبك ياثوثن ) ..

- يصيح احد الرواد قائلا : ماتغير يابنى القناة , هوة دة وقته ؟؟؟ , الكلام دة بالليل مش دلوقتى , شغلنا حاجه كدة تجيب البركه عالصبح . يظهر فى الشاشه رجل ضخم وتظهر خلفه عدة صفوف متراصه لشيش على رف مثبت على الحائط , بتناول الرجل ريموت ملوث ويضغط على الازرار , تتجه الكاميرا مرة اخرى الى شاشه التلفاز فيظهر الشعار المميز للفضائيه المصريه ( صرم ) , وتظهر عجوز شمطاء فى الخامسه والتسعين من عمرها , تظهر فى عنقها تجاعيد واضحه وعميقه شبيهه بأخاديد هضبه التبت , ويظهر على جانب الشاشه اسم :( تفيدة العامشه ) , وتقول:
- سيداتى انساتى ستاتى اسعد الله سباحكم , واليكم الان اهم الانباء , فى حادث مؤسف اليوم سقطت من اعلى كوبرى مب........عفوا , كوبرى اكتوبر سيارتين , وقد اسفر الحادث عن مصرع عدد من الركاب , وعلى الفور توجه الى موكع الحادث السيد شيخ الغفر حبقه العواطلى ومعه كبار مساعديه لضمان السيوله المروريه وسرعه لم الجتت وترويق الليله , وقد سرح مسدر مسئول ان الحادث نتج عن استغلال قائد السيارة لنعومه كوبرى اكتوبر وخط سيرة المستقيم دائما , مما دفعه الى زيادة السرعه فنجم عنها هذا الحادث الاليم .....
- وعلى جانب اخر حاول مجموعه من المختلين عقليا مساء امس اقتحام قسم شرطه 15مايو , الا ان محاولاتهم قد بائت بالفشل حيث تمكنت قوات الامن من السيطرة على الموقف والقاء القبض على المختلين عقليا مثيرى الشغب , ويتم حاليا التحقيق معهم بواسطه يهود خيبر , وقد افادت التحقيقات الاوليه ان المتهمين هاربون من العباسيه ويشتبه فى تورطهم فى تفجيرات الحسين , وطعن البيه الامريكانى ........
- صوت ضحكات مجلجله فى القهوة تختلط بالكثير من البصاق على الارض , يتخللها بعض السباب البذىء , يصيح احد الرواد : ياعم هاتلنا الجزيرة خلينا نعرف ايه اللى بيحصل فى البلد ...
- تتجه الكاميرا لنفس الرجل الضخم حيث يتناول الريموت المتسخ ويضغط على بعض الازرار , تتجه الكاميرا الى الشاشه فيظهر الشعار المميز لقناة الجزيرة , بينما يعلو صوت التلفاز تدريجيا :
تااااتاتااتاتاتاااااااااااااا........تررم ترررررم ترررم............تررم ترررم .
- يظهر رجل كبير السن و ابيض الشعر , جالسا بزاويه حادة مع الشاشه , يرتدى بذله رماديه اللون , تبدوا عليه ملامح الهيبه والوقار والاشمئناط والقرف ايضا .....
- اصعد الله صباحكمممممم اليكم اهم الانباء من قناة الجظيرة فى خطر, وافتنا الانباء من القاهرة باقطحام مجموعه من طلبه القليه الحربيه المصريه لقصم شرطه الخامس عشر من مايوووووووو , بعد مصادمات عنيفه , مع انباء باحتجاز عضض من الظباط من بينهم مقموص القسم شخصيا , معنا من القاهرة مراسلنا هناك مائل النحنوح :
- ااااااااانحنوح , ماذا يجرى عندك الان ؟
- تنقسم الشاشه لنصفين ويظهر فى النصف الثانى رجل يرتدى خوذة زرقاء مكتوب عليها press وسترة واقيه من الرصاص مكتوب عليها نفس الكلمه , يقف فى حديقه ممسكا الميكروفون , وبعد فترة طويله يرد :
- حقيقه ليست لدينا اى انباء حتى الان عن وقوع خسائر فى اى من الطرفين , ومع الاسف لم نتمكن من تصوير اى من الاحداث , لان السلطات المصريه قامت بمنع طاقم الجزيرة من الاقتراب من موقع الحادث , وكما ترى الان نحن نقوم باذاعه تقريرنا الاخبارى من اقرب منطقه من الحادث سمحت لنا السلطات بالتواجد فيها وهى كوبرى بنها , وكما نسمع من هنا دوى طلقات الرصاص مما يدل على ان الاشتباك بالاسلحه الناريه مازال مستمرا , ونشاهد ايضا تصاعد اعمدة الدخان من موقع الحادث , ونرى الان تواجدا مكثفا للطيران الحربى المصرى فوق موقع الحادث على ارتفاعات منخفضه , ونرى ايض...........( ينقطع الصوت بينما يظهر المراسل محركا شفتيه )
- المذيع : الاخ نحنوح ؟
- نحنوح ؟؟؟
- يبدو ان الاتصال قد انقطع بالاخ مائل النحنوح , وسوف نمدكم بأهم الانباء حين تمكننا من اعادة الاتصال بمراسلنا فى القاهرة , دمتم وطاب صباحكم وااااااااالى اللقاء..
تااااتاتااتاتاتاااااااااااااا........تررم ترررررم ترررم............تررم ترررم .


- فلاش باك بالكاميرا , تظهر على الخلفيه نتيجه ضخمه معلقه على الجدار بينما تنقلب ورقاتها للخلف سريعا...



- المشهد الثانى :

ليل خارجى , مجموعه من الشباب يسيرون فى الشارع , يظهر من خلفهم بوكس ازرق , يقترب منهم ببطء , ثم يتوقف ويهبط منه رجل ضخم الجثه يرتدى قميص مشجر وبنطلون قماش بنى بكسر يهبط بشدة من الامام تحت تأثير الكرش الضخم , يكاد يمسك به حزام جلدى اسود اللون , بينما يظهر مسدس عتيق كبير الحجم معلق فى جانب الحزام من الداخل , وينزل خلف هذا الرجل عدة رجال ضخام الجثه , بعضهم يرتدى الجلاليب والبعض الاخر يرتدى بدله صيفى نصف كم ( غزل المحله ) , وتظهر عليهم علامات البلاهه الشديدة , يقترب الرجل ذو القميص المشجر من الشباب فيقول:
- ايه اللى ممشيك ياض منك له فى الشارع ؟
- فيجيبه شاب اسمر اللون حليق الرأس قائلا : هو المشى فى الشارع ممنوع ولا ايه ؟؟
- يصدر الرجل صوتا شبيه بصوت الغفير النائم , وكمان بتبجح يا .....امك , بطاقتك ياض يابن ال.....
- ال.....دى تبقى امك .
- يصرخ الجميع : بتشتم سعادة الباشا رئيس المباحث؟؟؟!!!!!!
- وفى لمح البصر يهجم الرجال على الشاب وينهالوا عليه ضربا , بينما يحاول الشاب ان يتكلم بلا جدوى :
- انا.....بوم طاخ ......انا طال.......دج بوووم ......انا طالب فى الكل......طاخ تك تك تك تك ( اقلام ) .
يسقط الشاب على الارض من الاعياء بينما يحمله الرجال ثم يلقون به داخل البوكس وهو فى حاله اغماء...
- ينطلق احد اصدقاؤة الى منزله , تظهر على الشاشه صورة جرس واصبع يمتد اليه , تن ...تننننن.
- يفتح الباب رجل طاعن فى السن , تبدوا عليه ملامح الطيبه والوقار ,
- خير يا ابنى ؟؟!!
- يصرخ الفتى , الحق ياعمو ابنك انضرب واخدوة فى القسم
- ياساتر يارب , يا ساتر يارب
ينطلق الرجل فزعا ليغير ملابسه بسرعه بينما لسانه يحسبن ويحوقل ...
- فوكس بالكاميرا على واجهه القسم , يدخل الرجل مرتبكا ثم يسأل عن غرفه ( سعادة البيه رئيس المباحث ) , يرشدة اليها احد المخبرين , يطرق الباب دون جدوى , ثم ينطلق صوت غريب من الداخل يشبه شخير النائم :
- ماقولنا ادخل ب...امك
يفتح الرجل الباب بيد مرتعشه , يدخل الى ان يقف امام مكتب سعادة البيه
- نعم , خير , منا موراييش غيركوا بميتين ابوكوا
- العفو ياباشا , ابنى بس , انتوا مسكتوة غلط , دا ابنى دة طيب و.......
- يقاطعه الباشا : ابنك ؟؟ بقى انتا بقى ابو الع... دة ؟؟؟
ثم ينهال على الرجل ضربا وهو يقول :
-علشان تبقى تعرف تربى ابنك كويس
- ثم يصرخ مناديا : صدام , دحروج خدوا ال... دة ارموة جنب ابنه فى التلاجه ووضبوهم كويس ...
ينقض الرجلان على الشيخ ويحملانه من على الارض الى خارج المكتب....



المشهد الثالث :
منظر داخلى , غرفه فخمه , يوجد فى اعلى الحائط جهاز تكييف ضخم بنى اللون , يبدو عليه القدم كما يبدو انه لا يعمل ايضا , يجلس على المكتب مقموص القسم ورئيص المباحث يدخنان سيجارة بانجو , بينما يدفع الباب احد المخبرين بسرعه ويدخل فى فزع صائحا :
- الواد اللى مسكناة يابيه
- رئيس المباحث : ماله , مات؟؟؟
- ياريت يابيه , دا طلع طالب فى الكليه الحربيه ....
ينتفض المقموص من على مكتبه كمن لدغته عقربه ويصيح:
- ايه ؟ مين ؟ بتقول طالب فين ؟ مسكتوة امتى دة ؟ ومين ابن ال... اللى مسكه ؟؟؟؟
يحتقن وجه الظابط بسرعه ولكنه يتمالك نفسه ويقول بصوت مبحوح
- انا ياباشا ...
- انت , الله يخرب بيت اهلك , انت عايز تودينا فى داهيه ؟؟؟ يعنى خلاص , انطسيت فى نظر اهلك ؟؟؟
- ونا اعرف منين ياباشا , اصله مقاليش
- نعم ؟ تعرف منين ؟ امال ظابط مباحث ازاى ؟ مش قلتلك ميت مرة بيبقوا حالقين راسهم ولونهم اسمر والباريه بيعمللهم حز , خلاص , البعيد اعمى ؟ الله يخرب بيتك هتودينا فى داهيه , ربنا يستر ونعرف نلم الموضوع .....
يصرخ المأمور قائلا :
- ياحزقيل ؟
يدخل شخص ضخم الجثه ذو كرش هائل
- روحوا هاتولى الراجل الكبير اللى فى التلاجه
- حاضر يابيه
- اسمع , هاته لوحدة متجيبش الواد الصغير معاة
- اوامرك ياباشا
يدخل الرجل العجوز مترنحا , يبتسم له المقموص قائلا:
- اتفضل ياوالدى , اتفضل اقعد , روح ياض هات كوبايه شاى للحاج , انا مكنتش اعرف باللى حصل واول ما عرفت هزقت الظابط واديتله جزا , وانا اسف بجد يا حاج على اللى حصل , وانا هوصلك انت والمحروس ابنك بالعربيه بتاعى لحد البيت , اة بس بقولك ايه , اوعى ابنك يحكى حاجه من اللى حصلت دى لما يرجع الكليه لحسن بعدين ممكن يترفد فيها
- ايه؟ يترفد ليه ؟
-ايوة ياحاج ابنك اصلا مد ايدة على الظابط وقل ادبه وكان عايز يخطف السلاح الميرى بتاعه ودى ممكن تطلعه مجلس كليه ويتفصل فيها .
- كتر خيرك ياباشا
- بص ياحاج انا علشان اامن ابنك عالاخر هعمل محضر صلح دلوقتى علشان يبقى موقفه قانونى ..
- الله يكرمك يابيه
يصيح المقموص قائلا:
- انتوا يابهايم ياللى برة , هاتولى الباشا من التلاجه .........



المشهد الرابع :

ليل داخلى , مصنع الرجال , فرق مذاكرة الطلبه ( الفترة المسائيه ) , مجموعه من طلبه القسم النهائى يدخلون لكل فرقه محرضين اياها :
- بقى بصوا يا جماعه , امبارح زميلكم اتضرب واتبهدل فى القسم وانتوا عارفين لو اشتكى لادارة الكليه هيطلعوة هوة اللى غلطان , وهياخد جزا , واظن برضه محدش منكم يرضيه اللى حصل , ومش شويه البهايم دول اللى هييجوا يعلموا علينا على اخر الزمن , الدفعات اللى قبلنا كانوا رجاله واخدوا حقهم بدراعهم , فاكرين ؟ فاكرين حادثه السراج مول , وطلعت حرب , وغيرة , هما مش اجدع مننا , احنا هنظبط معاكم دلوقتى الاجازة الجايه نروح نطربق القسم على دماغهم , والناس اللى من الاقاليم هنظبط لكل واحد فيهم واحد زميله فى القاهرة علشان يبات عندة , وهنتفق على مكان التجمع بعدين ......
- معايا يارجاله ؟
- فيجيبه الجميع : معاك يافندمممم
- رجاله يارجاله ؟
- رجاله يافندمممممم
ويستولى الحماس على الجميع فينشد الطلبه قائلين :
دخلت حربيه برجليا , دخلت ولا سموا عليا , خرجت منها بعد سنييييين , ظابط بنجمه ذهبيه هييييييييه ,
دخلت شرطه برجليا , دخلت ولا سموا عليا , وخرجت منها بعد سنييييين , مخبر ولابس جلابيه هييييييه ,
لاى لاى لاى لالالالالالاااااا , لاى لاى لالا لالا لا ..........................
وتبتعد الكاميرا تدريجيا , بينما يخفت صوت الاناشيد الحماسيه الى ان يتلاشى ......



المشهد الخامس :
ليل خارجى , يظهر فى الشاشه واجهه القسم بينما تقترب مجموعات الطلبه منه حامله جميع انواع السلاح الابيض والمفاتيح والعصى الكهربائيه , يظهر فى الكادر احد الطلاب قائلا :
- هو دة القسم قبل ما يتكسر ....
ثم يبدأ الجميع فى قذف القسم بالحجارة بينما يهرب من كان واقفا من المخبرين والامناء بالخارج لداخل القسم مغلقين الابواب الرئيسيه خلفهم ...
ينال الخوف من بعض الطلبه من القسم المتوسط والاعدادى فيصيح فيهم الطلبه الاقدم :
- بتجرى ليه يا مهزق منك له , خايفين من ايه ؟؟؟؟
وتبدأ سلسله من الاهازيج الحماسيه :
- ايييييييييييه حاربيه , اووووووووووة حاربيه ........
فتشتعل الحماسه من جديد وينهال الجميع على القسم , بينما يقبع المقموص فى مكتبه يشاهد سيارته وهى تدك دون ان يستطيع الدفاع عنها , يجرى سريعا الى الهاتف حيث تدور المكالمات الاتيه :
- الو , ادينى السيد مدير الامل
- الحقنى يا افندم , طلبه الكليه الحربيه بيكسروا القسم
- ايه ؟؟ بيكسروة ليه , وانت مالك ومالهم ؟؟!!
- اصل ياافندم فى طالب عمل مشكله مع ظابط المباحث , فلما رجع الكليه لم زمايله وجم على القسم ..
- طيب , استنى لما ابلغ سيادة الزير.... قصدى شيخ الغفر....


يرن الهاتف على مكتب فخم يجلس عليه ظابط شاب ووسيم ابيض اللون مسبسب الشعر
- الو, ايوة يامعالى الباشا , لا داهوة مش فاضى دلوقتى , ايه , مين ، طيب خليك معايا
يضغط احد الازرار فى السيستم امامه
- ايوة ياافندم مدير الامل عايز حضرتك بيقول طلبه حربيه بيكسروا قسم 15مايو
- طيب حولهولى بسرعه
يضغط السكرتير بعض الازرار
- ايوة ياجعر , مشقولنالكوا مليون مرة مالكمش دعوة بطلبه الكليات العسكريه , انا هلاحق على ايه ولا ايه , على بتوع الكليبات ولا على بلاوى مقاميص الاقسام , غور فى داهيه لما اكلم سعادة الباشا ابن العلقمى , يمكن نلحق نلم الموضوع , وبالنسبه للطلبه دى , بلغ المقموص الجعر يضرب نار فى الهوا لحد مانشوف اخرتها ايه ....



المشهد السادس :
ليل خارجى , ارض الملعب بنادى الجلاء , شخص رياضى برتبه ظابط , يعدو بسرعه حول تراك الملعب , بينما يحمل على كتفيه شخص نحيل اسمر اللون , تبدو على ملامحه الاعياء الشديد , كما يبدو عليه ايضا انه قد تجاوز الخامسه والسبعين وانه يحمل على الاقل دسته من الامراض المزمنه ....
- يااااااانب اكمن المتييييين نفه , اجرى ياجعر , ودينى ان ماكملت المتين , لكون منزلك اومباشا
تزيد سرعه الظابط بينما تبدو عليه ملامح الاعياء الشديد ..
يقترب من الشخص النحيل احد الافراد يحمل هاتف :
- تليفون ياافندم
- مين ؟؟
- حبقه بيه
- الووووووووووو , حبقه باشا , ازيك يا اكسلنس
- علاقيمو حبيب قلبى , بقولك , مش وقت سلامات , شوفت الطلبه بتوعك عملوا ايه ؟؟؟؟ بيكسروا الاقسام !!!!
- نونونونو يااكسلنس , اكييييد حضرتك غلطان , الطلبه بتوعى انا مربيهم عالغالى , ينضربوا عالوش ويقولوا معلش , مستحيل يفتحوا بقهم ولا يقولوا بم , امال احنا بنلعب ياراجل !!!!!
- ياباشا هم الطلبه بتوعك , وحياة راسك هما
- ايييييييه انت بتتكلم جد ؟؟ ازاى ؟ هى لسه فيها رجاله ؟, امال انا مقعد فلافيلو هناك بقاله خمس سنين بيعمل ايه ؟؟؟؟
طيب اقفل دلوقتى يا اكسلنس ونا هتصرف ....
- يامومبيه الحق الموضوع بسرعه , الخبر لو وصل لدوار العمدة هتعلق من رجليا , وسى ماعين ابو شعر , منمر على الكرسى , وهيشمت فيا ...
- لالالا متبقاش متشائم يا اكسلنس , اللى زينا عمرهم ما يمشوا الا على التربه , هو عوكل بيه هيلاقى زينا فين دلوقتى ؟؟؟؟!!!
- الكلام دة عليك انت ماشى , انت لابد فى الدُرة بقالك تسعتاشر سنه , انا غلبان , يادوب بتعلم منك , وبعدين انا الجعرات اللى عندى عنيهم جامدة ومنمرين عالكرسى , انما انت كل اللى عندك غلابه , ومحدش بيستجرى يرفع عينه فيك , بليز يا مونشير , خلص الموضوع دة ..
- اوكيه اكسلنس , متقلقش خاااالص , كن مطمئن واعتبر الموضوع منتهى
يغلق الهاتف .....


مكتب منوب ادارة السلطه العشكريه بالخنيفه المأمون , هاتف على المكتب يرن طويلا بدون ان يرد احد , وبعد فترة طويله يدخل المكتب احد الجنود ويرفع السماعه ويرد :
- جالووووو
- سنه يابهيم علشان ترد ؟ انت مين؟ , فين الجعر اللى عندك؟؟
- فى الحمام ياافاندم
- وقعتك سودة منك له , اجرى اندهله خليه يسيب اللى فى ايدة ويجى بسرعه
- نجوله مين ؟؟
- تجوله مين ؟ انا البيه الكبير يابهيم ....
ترتجف اصابع الجندى وتسقط السماعه من يدة ويجرى باتجاة احد الاستراحات , يدخل على شخص جالس يشاهد احد قنوات الهوت بيرد
-الحج ياافاندم , البيه الكبير عايزك عالتلافون
- ايه , يانهار اسود , وقولتله فين يابهيم ؟؟؟ ,
- جولتله بيظرب
- طيب كويس
ينطلق يجرى ناحيه المكتب ويتناول السماعه بيد مرتجفه , ويقول:
- تمام ياافندم ؟؟
- اول حاجه كدة تدينى تمام النهاردة من شلايب وحلاتيم انت اتنقلت , سمعت ؟؟؟
- تمام ياافندم
- تانى حاجه فين مدير الادارة ؟؟؟
- دا روح ياافندم من ساعتين
- ايه ؟, روح ازاى ؟ انا مش قلت قبل كدة كل واحد يبات فى ادارته ؟ طيب غور انت دلوقتى , وابقى اتصل بمكتبى النهاردة وأدى تمام من حلايب زى ما قولتلك .....


فيلا فخمه يقف على ابوابها عدد كبير من الجنود يرتدون باريهات حمراء اللون , مع عدد كبير من عربات الجيب الحربى والكلاب البوليسيه , تدخل الكاميرا لداخل الفيلا , شخص سمين ابيض اللون , ذو رأس ضخم للغايه , يرتدى ترنج ازرق , يعدو اليه احد الافراد ممسكا هاتف صغير :
- سعادة الباشا الكبير ياافندم
يخطف منه السماعه , ثم يرد بصوت مرتجف
- ايوة يا افندم , اصل الميه فى الادارة كانت مقطوعه ونا كونت مزنوق قوى فروحت البي..........
يقاطعه الباشا الكبير قائلا:
- مش وقته دلوقتى الكلام دة , هنبقى نتحاسب بعدين , طلع رجالتك على قسم 15 مايو دلوقتى حالاااا , هتلاقوا شويه طلبه بايظين اوساخ هناك بيعملوا شغب , تلموهم كلهم وترموهم فى سين 28 والقضاء يحقق معاهم بكرة الصبح , فهمت ياطور؟؟؟؟
- اوامر ياافندم , ماحدش منهم هيبات فى بيته النهاردة ..

يقترب عدد ضخم من عربات الجيب والعربات النيفا من موقع الحادث , الشارع خالى تماما بينما تبدوا الاثار المدمرة على مبنى القسم وعدد من السيارات المدمرة بجواره .....
تنزل احد الرتب الكبيرة وتستوقف احد المارة
- انت ياراجل انت , فين الطلبه اللى كانوا هنا؟؟؟؟
- ياااااباشا دول خلصوا ومشيوا من ساعتين ........


الباشا الكبير يتجه الى مكتبه فى موكب ضخم , يدخل المبنى , يدخل المكتب , وسرعان ما يرن هاتف مكتبه , يرد:
- ايوة ؟؟
- معالى الباشا دوار العمدة مع حضرتك
- الو أأمر سيادتك ياعوكل بيه
- ايييييه يا علقمى ؟؟؟, انت مش شايف شغلك ولا ايه , لسه فيه ناس عندك عندها كرامه ؟؟؟!!! , طب النهاردة القسم , مش بعيد بكرة الاقيهم جايين يكسروا الدوار !!
- سيادتك دا موضوع هايف ودول شويه عيال مش عارفين حاجه , ونا هخليهم عبرة وفتله للكل , ميكونش عند سيادتك اى قلق يا افندم ........


يظهر فى الكادر بداخل مصنع الرجال , مكتب فخم جالس عليه شخص ابيض اللون سمين الجسم ذو لغد ضخم ورأس اضخم , خلفه على الحائط شعار ضخم , يتصبب وجهه بالعرق , يرن الهاتف :
- الو , العيال دى انا هفصلها ياافندم واخليها عبرة لباقى الطلبه و........
يقاطعه علاقيمو على الجانب الاخر من الخط
- واضح انك مش عارف تشوف شغلك يافلافيلو , جهز نفسك تسيب الكليه فى سبعه الجاى , عوكل باشا خلاص , مش هيجددلك تانى . يغلق السماعه .....



المشهد السابع :
ليل خارجى , مساء اليوم التالى واثناء عودة الطلبه ودخولهم من البوابه , تجمع لعدد كبير من ظباط الكليه
- اقف ثابت الطلبه , كل مجموعه تشكل قطار فردى وتقف للتفتيش قدام احد السادة الظباط , كل الطلبه تقلع سترة البدله والقميص .
ينفذ الطلبه بينما يبدوا على ملامحهم التوتر الشديد , وفى الخلفيه يتجمع عدد من سكان العمارات المجاورة فى البلكونات , ويحملون كاميرات فيديو يصورون بها الاحداث ...
يصيح احد الطلبه :
- دول بيصورونا يا افندم
- امنع الكلام يا طالب , دا انتوا سنتكم سودا
يتفحص كتف احد الطلاب الذى تبدو عليه علامه حمراء صغيرة
- ايه دا يا طالب ؟؟؟
- دى حساسيه يا افندم
- اهااااا , حساسيه ولا من خناقه امبارح ؟؟؟؟
يدفعه بكلتا يديه الى احد الظباط الجالسين على كرسى بلاستيك امامه منضدة بلاستيكيه عليها كشوفات خاليه وعدد من الاقلام .
- ياحالصاغ فلان ....... استلم , ادى اول واحد
يعتدل فى جلسته بينما يمسك بالقلم استعدادا لكتابه بيانات الطالب..
بعدها بساعتين , يظهر فى الكادر مكتب احد ظباط الكليه , يدخل اليه احد الطلبه ( العصافير ) وتبدو عليه ملامح التوتر يخاطبه الظابط قائلا :
- ها يا فلان جبتلى اسماء الطلبه ؟؟؟
- مش كلهم يا افندم
- نععععععم , مش كلهم ازاى ؟ , لو ماملتنيش الاسماء بالكامل , وحياتك لا البسك انت التهمه , اصلك مش عارف الطلبه دى هيحصل فيها ايه ....
ترتعد فرائص الطالب بينما يناوله الظابط ورقه وقلما , ويبدأ فى كتابه الاسماء .......


نهار خارجى , ارض الطابور , تجمع لكل طلبه الكليه , اللون الزيتى يشغل اكثر المساحات , الشمس حارقه , يقف الطلبه كأن على رؤسهم الطير , يبدو تكهرب الجو بوضوح , يدخل ارض الطابور عدد كبير من الظباط وكل منهم يحمل ورقه وقلم , ويتفرقون فى وسط الطلبه .
- انت يا طالب , شعرك طويل ليه ؟؟ اسمك , خمس ايام حجز ..
- الطالب اللى واقف يتهز , بياناتك , مكتب قائد اللوا , عدم احترام ارض الطابور ...
- اللى بيعدل البنطلون , بياناتك , خميس وجمعه ...
- الطالب اللى مش شادد ايدة مظبوط , بياناتك , مكتب السيد المدير ....
- الطالب اللى بيادته عليها حبايه تراب , مش ملمع بيادتك ليه , عشر ايام
يرد الطالب مستعطفا:
- والله ملمعها يا افندم ,
- وكمان عشر ايام , الاولانيين علشان البيادة , والتانيين علشان الحلفان ...
- الطالب اللى بيتنفس , مش قولنا ممنوع النفس فى ارض الطابور , بياناتك , دور على السجن .....

وبعد ان تستمر المذبحه حوالى ساعتين , يصعد شخص اسمر ضخم الجثه ذو شارب عظيم على قاعدة العلم ( الجندارى ) , يأخذ التمام من اقدم طالب , ثم يتناول الميكروفون :
- طبعا اللى حصل امبارح دة , منظر سىء لطلبه الكليه , وكان خطأ بكل المقاييس , الطالب اللى يسمع اسمه يجمع عندى هنا , يخرج كشف ضخم ويبدا فى قراءة اسماء , يتجمع عدد كبير من الطلبه امامه بينما يهجم عليهم عدد كبير من الظباط يصيحون بشكل عصبى .....
يكمل الشخص ممسك الميكروفون :
- الطلبه اللى انتوا شايفينهم دول , مستقبلهم اتدمر خلاص , اتدمر تماما , الموضوع دة صعد الى اعلى المستويات , والطلبه دى هتتحاكم عسكريا , عارفين عقوبه التجمهر ايه ؟؟؟؟ , اعدام رميا بالرصاص , واقل حاجه هتتسجنوا اربع سنين , وهتترموا فى السجن الحربى وسط المجرمين , وطبعا هتتفصلوا من الكليه ......
ينهار اغلب الطلبه وتجهش وجوههم بالبكاء , بينما يدوى صوت فى كل ميكروفونات الكليه , يعرفه الجميع , فيصمت الشخص اياه , وينزل يديه بجانبه , يصيح وهو ينظر لاحد المبانى فى اخر المصنع , تمام ياافندم المصنع , يدوى الصوت الجهورى قائلا:
- طبعا اللى حصل امبارح دة , منظر سىىىىىىىىىىىىىىىىىء , وعار علينااااااا , وعلى كل طلبه المصنع , الطلبه دى مش رجااااااااااله , دول عيااااال , ونسوااااااان , من بكرة هنوزع عليهم طرح وحلقاااااااااان , الدفعه دى مش متربييييييييييه , من هنا ورايحححح , المعامله هتتغير تماااااااما , ينادى , رئيص الاركان
- تماااااام يا افندم
- الطلبه دى من هنا ورااااااااايح , تعامل بالعنف والشدة , اى طالب يرتكب اى مخاااااااالفه , من هنا وراااااايح , ولو بسييييييييييييطه , يتدورلى مكتب , ونا هقصرة سنتييييييييييين , انا عايز اسماء عشرة طلبه على مكتبى النهاردة علشان افصلللللللهم , اما الطلبه اللى عملوا الشغب امباااااااااارح , يتحركوا دلوقتى على القضاء السمكرى , خلااااااص , الموضوع خرج برة الكلييييييييه , وهتشوفوا الطلبه دى هيحصل فيها ايييييييييييييييه .
ينغلق خط الاذاعه الداخليه , بينما يؤدى الشخص الواقف على الجندارى التحيه العسكريه , ويتناول الميكروفون مرة اخرى ويستأنف وصله الردح ........



المشهد الثامن :
مكتب ضخم , يتواجد به عدد كبير من الظباط رفيعى الرتبه , فى مشهد يشبه مشهد التحقيق مع ( رامى قشوع ) فى الفيلم الشهير , ويتواجد فى الجانب الاخر الطلبه المتهمين , يصيح احد القادة بصوت جهورى مبهوق :
-الطالب فلان وفلان وفلان يجولى على جنب
فيخرج من بين الصفوف عدد من الطلبه تبدو عليهم علامات العز والنغنغه , يصيح القائد ثانيه :
- الطلبه اللى اتندهت اسمائها , اقدم واحد فيهم يدور على الاوضه اللى فى الجنب دى
يدخل المذكورون الغرفه ثم يتبعهم احد القادة , ويغلق الباب خلفه , بينما يبدأ التحقيق مع الباقون ..

تتحرك الكاميرا ببطء الى ان تنفذ عبر حائط الغرفة المجاورة , الطلبه جالسون على احد الانتريهات الفخمه , بينما يخاطبهم القائد المذكور بكل ود :
- جرا ايه ياولاد , حد برضه يعمل كدة ؟؟؟ , طب دول طلبه صيع وبيئه , ايه اللى يدخلكم فى وسطيهم , وانت يا فوفو , باباك دفعتى , ونا اعرف ان مخك كبير , ليه تعمل كدة , املصلك ودانك دلوقتى ؟؟؟؟
يجيب الطالب :
- والله ماحنا يا اونكل , دا انا كنت معدى فى الشارع بالصدفه علشان اروح اغير بطاريات الصاعق بتاعى , يقاطعه الرجل الكبير قائلا :
- وموضوع الصواعق دى , احنا مش قولنا قبل كدة الصواعق دى متطلعش علشان فى قلق عليها اليومين دول ؟؟؟؟ , طيب عموما احنا هنقفل الموضوع بس لو اتكررت تانى , بجد بجد , هملص ودانكم , واحطكم فى اودة الفيران , يلا يا فوفو ويا توتو ويا ميمى وياسوسو , انصراف على عنابركم , براءة ياض منك له ....
يخرج الطلبه من باب اخر خارجى وتبدوا عليهم علامات الفرح , بينما يبتسم القائد الكبير ابتسامه خفيفه , ويتنهد تنهيدة طوييييله , كمن يسترجع ايام شبابه مرة اخرى ........



المشهد التاسع :
ارض الطابور , اصطفت فى مقدمتها فرقه الموسيقى على غير العادة , تبدو ملامح اجرائات جديدة , بينما يصطف باقى الطلبه المتهمون ( باستثناء السابق ذكرهم طبعا ) امام العلم , يصعد الرجل الاسمر على قاعدة العلم الرخاميه الضخمه , ممسكا بيدة مجموعه من الاوراق , يعزف مارش عسكرى ينتهى بضربه طبله ضخمه يدوى صوتها فى كل ارجاء الكليه , يمسك بالميكرفون ويبدأ فى قراءة الاوراق بشكل سريع وألى :
- اجرئات مجلس الكوليه , المنعقد سعت كذا بتاريخ كذا بشأن كلا من ( ويبدأ فى قراءة اسماء الطلبه ) , حال كونهم من طلبه الكوليه , واثناء نزولهم الاجازة الرسميه بتاريخ كذا, توجهوا متجمعين بعد ان بيتوا القصد والنيه , الى قسم شرطه 15 مايو , وقاموا بتحطيم واجهات المبنى , وبعض السيارات , ( ويبدأ فى ذكر تفاصيل الحادث والخسائربالتفصيل الممل ) ......

- مواد الاتهام : المادة كذا وكذا ( ويبدأ فى تلاوة عدد ضخم من الارقام ) المختصه بحظر التجمهر على افراد القوات المسلخه , والمادة كذا وكذا والمختصه بتجريم تدمير المنشأت العامه , والمادة كذا وكذا والمختصه بمحاوله قلب نظام الحكم .......

- القرار : يدوى مارش عسكرى كالمارش السابق
قرر مجلس الانس باجماع الاراء , فصل كل الطلبه المتهمين , واحالتهم للمحاكمه السمكريه العليااااااا , حيث قرقرت المحكمه ,
اولا : اعدام كلا من المتهمين من الاول للعاشر ......
ثانيا : السجن المؤبد لباقى المتهمين ....
يسقط عدد من الطلبه مغشيا عليه , بينما يخيم الصمت المطبق على انحاء الكليه , وبعد قليل يستأنف الرجل الاسمر الكلام فيقول :
- وبعرض الاوراق على السيد ابن العلقمى , حامى حما الديار , وباش سنجق دار البرين والبحرين , قرر سيادته بالغاء العقوبه الاولى , والاكتفاء بفصل المتهمين , والغاء العقوبه الثانيه والاكتفاء بنزول المتهمين من العاشر الى الاخير , دورتين دراسيتين كاملتين , لينضموا الى الدفعه 105 بدلا من الدفعه 103 ........ , نفذ
يتحرك عدد من الظباط بسرعه , ويقوموا بخلع كتافات الطلبه المفصولين , بينما يقوم اخرون باستبدال كتافات الطلبه المقصرون ذات الشرائط الاربعه , باخرى ذات شريطتين , بينما يهتف باقى طلبه الكليه :
- هيييييييييه هييييييييييييه يحيا العدل , يحيا العدل .........!!!!!!!!!!!


المشهد العاشر :
تظهر فى الكاميرا صورة بالابيض والاسود لاحد المطابع القديمه , ذات الصوت العالى , بينما تخرج منها اعداد ضخمه من الجرائد , تقف الصورة , زوم على احدى الاعداد , فتظهر عناوين المقالات الرئيسيه بالتتالى كما يلى :
- مقال اسامه زرايا : ملالى ايران ومخطط تدمير مصر عن طريق تحطيم الاقسام ....
- مقال احمد موشى : عناصر من الاخوان تحاول اقتحام احد الاقسام تمهيدا للسيطرة على وزارة الداخليه ..
- وفى بوز اليوسف : المحظورة تدبر انقلابا عسكريا ....
- وفى مقال موس طفى بكرى : سعد الدين ابراهيم الخائن العميل يدير منظمه مشبوهه لاثارة الفوضى بدعم من امريكا واسرائيل , الحق ولادك يا ريس ......
- مقال اكسلنت كات : مين غيرك يحمينا من فوضى المختلين عقليا ؟؟؟؟
- جبهه انقاذ مصر : الجيش انتفض اخيرا ضد الطاغيه ....
- العاشرة مساء : هنلتقى النهاردة مع الدكتور ششم الديك علشان يكلمنا عن اضرار الاشعه التلفزيونيه على العيون وكيفيه الوقايه منها ....
- الطبخه الاولى : النهاردة هنكمل حكايه مقتل سميرة موسى , وبعدها هقولكوا على اخر اخبار كرسى عطالله المخرب الفاسد , وبعدين هنحتفل بمناسبه مرور الف ومتين سنه على ثورة الزنج ......
- المريخ اليوم : برضه وللمرة المليون , مختلين عقليا بيكسروا قسم الشرطه , حاجه موووووز مووووز موز ...

المشهد الحادى عشر :
تقترب الكاميرا من واجهه القسم حيث يبدوا عمال عسكريون يقومون بأعادة توضيب الواجهه على نفقه القوات المسلخه , zoom in على باب القسم , يظهر المقموص وهو خارج من الباب , حاملا شنطه ضخمه , بينما يرتدى جلابيه كستور بيضاء مخططه بازرق , ويلبس على رأسه طاقيه من نفس القماش , ويمسك فى يدة سبحه , بينما تبدوا عليه امارات القرف والخقه , ويقول :
- الله يخرب بيت الكليات العسكريه , الله يخرب بيت الامل العام , كان مالها مباحث التموين ؟؟, كنت فيها زى الباشا , ولا كان ماله دبلون الصنايع؟ , كان زمانى اسطى قد الدنيا , حسبى الله ونعم الوكيل , حسبى الله ونعم الوكيل .........

يستبدل المشهد بأخر , تظهر فيه عشه متهالكه , مبنيه بالطين , وفى وسطها مكتب معدنى متهالك , خلفه كرسى خشب مكسور , جالس عليه نفس الشخص ذو القميص المشجر اياة , وقد استبدله بجلابيه بارتى , واضعا كلتا يديه على خدة , بينما يوجد امامه على المكتب عدة تليفون سوداء عتيقه بمنافلًه , وبجوارة كوب من الماء الساخن المعد لعمل الشاى وقد وضع فيه ملعقتان موصولتان بسلك كهربائى يصل لفتحه فى الجدار يتدلى منها سلك اخر , تبدو اصوات عاليه لبهائم , بينما يظهر فى الشباك الحديدى خلفه , احدى الفتيات تطارد مجموعات من البط والفراخ على شط الترعه بجوار غيطان الذرة .......
--- دى منى انا بقى :

..... رساله للاخ وائل عباس : اولا يا اخ وائل مافيش ولا ظابط كان مشارك فى الموضوع دة , مش زى حضرتك ما بتقول , بل على العكس لو كان اى ظابط عرف كان بلغ عنهم فورا , لان ظباط المصنع بيتنقوا على الفرازة , ومن اهم الشروط انه يكون جبان ورعديد , علشان يعلم الطلبه الجبن , فظباط المصنع اخر من يفعل ذلك , اما ما استشهدت بيه من بعض من كانوا يصدرون الاوامر ويسبون باقى الطلبه , فدول هم طلبه القسم النهائى , يمارسون سيطرتهم المطلقه على الطلبه الاحدث كالمعتاد , وكون البعض ينادى بالظابط فلان , فهذا متعارف ومتداول بين اوساط طلبه الكليات العسكريه بالكامل , من باب التفاؤل , وباعتبار ما سيكون .....
اى ان الحركه حركه طلابيه خالصه ........

....... رساله لكل من اثارت الواقعه استياؤة , يا حضرات بدل ماتقولوا ايه الهمج دول , والكلام الفارغ دة , المفروض تفرحوا , لان لسه فيه فى بلدكوا ظباط عندها كرامه لم تنتزع بعد , والمفروض تدعوا عقبال باقى التمانين مليون , وعقبال قسم الخليفه والعمرانيه والدرب الاحمر والازبكيه والمطريه وعين شمس , وقسم اول المنصورة واول المحله , وقسم باب شرق الاسكندريه .......

..... رساله الى فلافيلوا افندى وعلاقيموا بيه : لو كونتوا قادة دكورة , بتعرفوا تجيبوا لولادكم حقهم , ولو كانوا الطلبه دول حاسيين ان ليهم ضهر يجيبلهم حقوقهم ويحافظ على كرامتهم , قصاد توحش بهايم ميليشيات الجنجويد بتاعتنا , مش يهينهم ويطلعهم الغلطانين فى النهايه , ويعاقبهم كمان بدل ما يجيب لهم حقهم بالشكل القانونى , لو كونتوا كدة , مكانش دة حصل , وكانت الطلبه دى راحتلكوا من الاول , بدل البهدله وشغل البلطجه , لكن مع الاسف , انتوا مش كدة , والطلبه عارفه كدة كويس , وعارفين ان حقهم مش هيرجع الا بالدراع , ودى مش اول مرة , لو تفتكروا حادثه السراج مول , وحادثه مول طلعت حرب , وقسم الازبكيه , وقسم اول المحله , وغيرها كتير , و كتير غيرها لسه جاي فى السكه ....
من الاخر , مهما دبحتوا الطلبه وخوفتوهم , طالما انكم مش بتجيبولهم حقوقهم , فالفيلم الهندى دة هيتكرر كل سنه كالعادة ..........

...... رساله الى حبايب قلبى واحفادى 103 , 104 , 105 , انا كونت فاكرها سوَست وماعدتش بتطلع رجاله , وقولت اخر مرة زرتها فيها , انها راحت عليها خلاص ومن هنا ورايح مش هاتخرج غير جاكى وسوسن , ومصنع الرجال خلاص هيتقلب مصنع جبنه رومى , بس الحمد لله ظنى مطلعش فى محله , لسه فيه رجاله , اينعم الشغل مش عاجبنى , وفيه جبن وتخاذل , بس كويس برضه انكم لسه فيكم النفس , معلش ياولاد للى هيشيل الليله منكوا , بس هى دى ضريبه الرجوله , وانتوا مش اول ناس تعملها ولا اخر ناس ........

..... رساله الى ميليشيات الجنجويد ( بتاعنا ) , قلنالكم مييييت مرة ملكمش دعوة بطلبه مصنع الرجال , مافيش فايدة فيكم ؟ مش عايزين تتعلموا ابدا , لازم الخازوق بتاع كل سنه ؟ طبعا مانتوا متعودين تلطشوا فى الكل من غير ما حد يقول بم , بس على فكرة , بغبائكم , وغشوميتكم , الوضع دة هيتغير تدريجيا , مش هقول من الطلبه دول لان دة اساسى طبعا , لكن هقولكوا من اللى انتوا فاكرين انهم ماتوا ومش هينطقوا ابدا .....
يلا كل قسم وانتم طيبين .........


المشهد الاخير :
احمد سعيد جالس على سطح منزله , فى ظل شجرة الورد البلدى الضخمه بتاعته , يرتدى فانله بحمالات وبنطلون كستور , صوت الفونوغراف ينبعث منه تغريد مطربه المفضل ( سيد الصفتى ) بينما يمسك فى يدة اليمنى عدد قديم من مجلته المفضله ( سوبر ميكى ) وفى يدة الاخرى سيجارة حشيش ضخمه ..
وفجأة يحيط به مجموعه من الرجال تبدوا عليهم ملامح الشراسه , ويصيح زعيمهم :
- انت مقبوض عليك , تعالى معانا
يسأل احمد بينما تبدو على وجهه ملامح الذهول :
- ليه , بتهمه ايه ؟
- بتهمه التحريض على قلب نظام الملك ياروح امك ..
- مش من حقك , انا ال........
يصيح الزعيم :
- شيلوة
فينهال الجميع عليه ضربا بينما يحملونه لاسفل , وفى نفس الوقت يهجم احد الافراد على جهاز الكمبيوتر وينتزعه من مكانه , بينما يبعثر الباقون كل محتويات الشقه ........

- شعار البوست : الموت علينا حق

............. انتهى ................