الاثنين، 1 يونيو، 2009

حواديت ابو شادوف ( نمبر تووو )


تحديث : اسمعوا الحته دى وانتوا بتقروا ....

بناء على طلبات الجماهير
الجزء التانى
من برنامجكم المفضل
حواديت ابو شادوووووف
يلا نغمض عنينا
نركب طفطف الزمان
نرجع لورا
لورا قوى
هو مش قوى بالنسبه ليه
بس قوى بالنسبه لينا
نشوف ناس غير الناس
ولبس غير اللبس
وحياة غير الحياة
وشمس غير الشمس
ونيل غير النيل
وارض غير الارض
ارض يتتجدد كل سنه
ومش بيتحط فيها بلاوى
بس على الرغم من كل دة
وان فيه حاجات كتير اتغيرت
بس لسه فيه حاجات زى ماهي
واذا كنت غاوى
واذا كنت ناوى
تشوف وتسمع
عن الحكاوى
قرب ....وجرب
ولو حكايه
من ,,,,,,,,,,,,,,,,
حوااااادييييييييييت
ابو شااااااااادووووووووف ...........
:
:
:
بيقولك ,

وطلع رجل منهم ذات مرة فى قريه مجاورة ولكن على شاطىء النيل ( الظاهر انها كانت حضريه الى حد ما ) وكان يوم الجمعه , فرآى الناس ذاهبون الى صلاة الجمعه فاعتقد انهم ذاهبون الى ضيافه او عزومه صنعها لهم امير البلد , فرآى الناس تدخل المسجد فدخل معهم وجلس فى بعض الصفوف الى ان اقبل الخطيب وصعد المنبر فصار الرجل ينظر اليه وهو مرتاب ومتحير الى ان فرغ الخطيب واقيمت الصلاة وسمع ضجيجهم بالتهليل والتكبير فاعتقد انها هرجه ( خناقه ) وقعت بينهم فصاح الرجل ياآل سعد ياأل حِرام ( نداء كانوا يطلقونه قبل المشاجرات , ويطول ذكر سببه ) وقال الله وكبر (الله اكبر ) وسحب النبوت وخرج هاربا وهو يقول خدوك القوم يابو كتكوت ( يعنى هياخدوك غدر يابو كتكوت ) ولم يزل فى خوف وكرب حتى وصل الكفر ولاقاة اصحابه ووجدوا احواله متغيرة فقالوا له ايش اصابك ودهاك يابو كتكوت ؟؟
فقال لهم ياما قاسيت فى دى السفرة ( السفر ) كانوا القوم مرادهم ياخدونى ولولا انى سحبت النبوت وخرجت هارب والا كانوا قتلونى , فقالوا ايش الخبر يابو كتكوت ؟؟؟؟ فقال لهم وقعت هرجه كبيرة ولا سلمنى الا الله والشيخ ابو طبل ( رجل يعتقدون فيه ) , فقالوا له احكى لنا على ما جرالك ؟ فقال لهم دخلت بلد على البحر الكبير ( يقصد النيل ) فرأيت ناس كتير رايحين زى قطايع الغنم فقلت لابد انهم رايحين لضيافه او عزومه فرحت معاهم حتى دخلت دار فيها حجارة طوال منقامه زى الدعايم بتوع العريشه اللى نعملها فى الغيط ( يقصد اعمدة المسجد ) وعليها قناطر زى قناطر الصابون وفيها حبال مدليه مثل حبال التيران (يقصد المصابيح ) وفى جنب حيط من حيطان الدار خشبه عاليه قوى لها سلالم زى سلالم اللى نعملها من الكرس والطين ونلطخها بالوحل من اولها لاخرها , والخشبه دى لها راس كبيرة زى راس الناطور اللى نعمله ( يقصد المنبر ) وبعدين قام واحد وحط ايدة فى ودنه وقال كلام ماحد يعرفه ( يقصد المؤذن ) وخرج من جنب راجل عليه عمامه كبيرة الله اعلم انه قاضى , ومعاة سيف ساحبه وشق من بين القوم بقلب قوى ووجه كاشر زى وجه تيس الوسيه وفضل طالع على السلالم سلم سلم حتى قعد على السلم الاخرانى ( الخطيب ) ونظر للناس اللى تحته وبهت فيهم وكشر عن انيابه وهو غضبان وكل من شاف شواربه شخ على روحه وحياة الحاكم ولاعمرى شفت اقوى قلب منه ولا اشد حيل , وسحب السيف على القوم وبعدها قام واحد قصادة وصار يشتمه ويسبه ويقوله كلام كتير ( يقصد الفاصل بين الخطبتين ) فانحمق الاول منه وصار يشتمه ويلعنه ووقعوا فى بعضهم وبعدها نزل الراجل اللى على الخشبه وهو ساحب سيفه يعارك فى الناس اللى تحته وكانوا قاعدين فلما شافوة قاموا على حيلهم و صرخوا وقالوا الله وكبر وقامت العيطه (الخناقه يعنى ) ( يقصد اقامه الصلاة ) فسحبت نبوتى وخرجت هارب وماسلمنى الا الله وبركه الشيخ ابو طبل ..
فقالوا له اهل الكفر والله يابو كتكوت لولا عمرك طويل ماسلمت من القوم وكانوا قتلوك وانت تعرف ان بلاد البحر كلها قوم ( عصبيات ) والقتل عندهم خطوة !!!!!!!

وطلع رجل من الارياف الى المدينه فحصرة البول والغائط , فسأل عن مكان يقضى فيه حاجته فدلوة على الازهر فدخله يريد بيت الخلاء , وكان وقت الصلاة قد دخل فرأى الناس مزدحمين على بيوت الاخليه فوقف على باب كنيف يرفع رجلا ويضع اخرى من شدة ماهو فيه من الحصر , فطال عليه الوقوف واشتد به الامر فهجم على الرجل بداخل الكنيف وامسك به ثم رفع ثيابه وجلس بجانبه وقال له : دى نقرة غويطه وطويله , اخرا فيها انا واياك كل واحد فى جنب , ولم يزل ممسكا بالرجل حتى قضى حاجته على عجل ثم قام يجرى من غير استنجا والناس يضحكون عليه ...

وطلع رجل منهم الى المدينه يبيع بيض , فاشتراة منه جندى وقال له امضى معى الى المنزل خد الفلوس , فمضى معه , فحصر الجندى البول فرآى فى طريقه كنيفا فدخله ليقضى حاجته , فوقف الفلاح على الباب ينتظرة , فلما ابطأ عليه الجندى فى الخروج دق عليه باب الكنيف , فتنحنح له الجندى , فصاح الفلاح وقال اعطينى حقى ياجندى مايحل لك من الله تاخد بيضى وتخلينى واقف على باب بيتك وكل اما اكلمك تتنحنح , واخذ يصرخ ويصيح , فأقبل عليه الناس فخرج الجندى وهو قابض على سراويله ( بنطلونه يعنى ) وامسك بالفلاح واخذ يضربه بالمحرمه ( الاناء ) التى فيها البيض حتى كسرة كله على راسه وسال البيض على شواربه ....

وسافر ذات مرة قيم الشام فى عدم الذوق ( قيم يعنى زعيم ) الى مصر وقابل قيمها فى عدم الذوق وقال له اريد ان العب معاك فى قله الذوق , وكل من كان اعدم ذوقا من صاحبه وشهدت له الناس بذلك , يكون قيم مصر والشام , فقال له قيم مصر حبا وكرامه , فذهب قيم الشام وجمع حزمه من الحطب مليئه بالاشواك ثم حملها على كتفه ومشى بها فى وسط الناس فى الزحام , فصار الشوك يشبك فى ثياب الناس وهم يستعدمون ذوقه ويسبوة ويلعنوة , فقال له قيم مصر دى ماهى شطارة لان الناس استعدموا ذوقك لكونك اذيتهم وشوشت عليهم , وانا افعل اعجب من هذا , وهو انى اخلى الناس يستعدموا ذوقى بالورد والريحان , فذهب واشترى شىء من الورد والريحان ومضى هو وقيم الشام ورفاقهما حتى اقبلوا على المسجد فى وقت الصلاة , وذهبوا الى بيوت الخلاء , فصار قيم مصر يدخل على الرجل وهو جالس فى الكنيف وبيدة الورد والريحان ويقول له ياسيدى خد شم الورد دة ويبقى نهارك مبارك واعطينى ماتيسر , فيسبه الرجل ويلعنه ويستعدم ذوقه ويقول انظر احنا فى خرا ولا فى شم ورد .....

بسسسسسسسسسس
استوب هنا
دوس باوز ياجدع
شد الهاند بتاع الطفطف
اخدتوا بالكم من الكلمه ؟؟
لا يخفى على الناس بتوع الامثال ان دة مثل مستخدم الى الان
ونطلع من كدة بأيه ؟؟
نطلع بان كل مثل وليه قصه وحكايه واصل
فاكرين حكايه مثل اللى اختشوا ماتوا ؟؟؟؟
دوس بلاى وكمل تانى

ويحكى ان فلاح دخل على امير يدعى ابن بقر فانشدة قائلا :
يابن بقر ماانت الا تور - والناس حداك عجاجيل
لما تعمل بقرونك هش - يولوا الكل جغافيل ( يهربوا )

وكان احد امراء المماليك لديه غلاما فلاحا فقال له ذات يوم اذهب الى الرميله ( ميدان القلعه ) واشترى لنا دبه ( شنطه جلديه يوضع بها السمن ) , فذهب الفلاح الى الرميله وذهب الى القرداتى وهو يرقص القرد والدبه والكلب , فانتظرة الفلاح حتى فرغ ثم قال له مرادى اشترى للامير دبه مليحه , فقال له القرداتى عندى واحدة مليحه روح بينا نفرجها للامير , فذهب هو القرداتى والدبه والكلب والقرد حتى دخلوا بيت الامير , وكان الامير فى ذلك الوقت جالسا وعندة جماعه من اكابر القوم , فلما رآهم القرداتى قام على الطار ( تشبه اله الدف ) وسحب القرد والدبه والكلب يلعبهم ويرقصهم , فقال الامير : ايش دة ؟؟!! , فقال القرداتى غلامك دة جانى واخبرنى ان مرادك تشترى دبه فجيت بها هى والكلب والقرد تنظر لعبهم وتشترى ما تريد , فضحك من معه من الامراء , فاغتاظ الامير وامر بضرب الغلام وحبسه حتى تشفع فيه الامراء الجالسون فأطلقه وعاد الى بلادة , واحسن الامير الى القرداتى وامرة بالانصراف ......

وقال فلاح لاخر : تعرف تتهجى كلمه ( بربق ) ؟؟؟
فقال له : به رة به قاف واو ....
فقال له الاول : ايش عرفك ان فيها واو ؟؟
فرد عليه : دلتنى عليها النقطه اللى فوق الواو
فقال له الاول : ان عشت هتبقى فصيح زى اخوالك !!!!!

وصلى اخر , وبعد ان قرأ الفاتحه حط ايدة على راسه وقال اة ياراسى , فقال له اخر كان جالسا بجوارة : صلاتك بطلت , فالتفت اليه الفلاح وقال : انا ما باشكيلك انا بشكى لربى وجع راسى , ثم ركع واتم صلاته ...

وصلى اخر فقال بصوت عالى اثناء صلاته : يارب خلى لنا بهايمنا وكلابنا وقططنا وحميرنا وطلع لنا زرعنا وخلى لنا ولدى عنطوز , فقال له اخر بطلت صلاتك , فالتفت وقال له : انا سمعت الكلام دة من ابويا وجدى قبل موتهم .

وذهب طفل الى ابيه وهو يصلى فقال له : يابويا البقرة روحت من الغيط , فرد عليه وهو متلبس بالصلاة وقال : روح وخد شحيبر يجيلها فى المحلاب , ثم اكمل صلاته وسلم ....

وصلى اخر وعندما قرا الفاتحه فى ( اهدنا الصراط المستقيم ) ابدل النون ميما فقال : اهدموا الصراط المستقيم , فقال له اخر بطّل وخلى الصراط بلا هدم , قاتل الله الابعد .....

وصلى فقيه من اهل الارياف بقومه فلما قرأ الفاتحه واتى الى اخرها قال : ولا الضالون , فرد رجل خلفه وقال : آمون , فالتفت اليه الامام وقال كفرت فرد الرجل عليه وقال بل انت لحنت , وانى سمعت حديث بيقول لو ظرط الامام لخريت المصلين وحيات راسك ......

وصلى احد الفلاحين فلما سجد لدغته عقربه , فظرط من شدة اللدغه ثم رفع رأسه بسرعه وقال يارب انت تعلم انى ما ظرطت بخاطرى الا غصب عنى , سامحنى يارب , ثم اكمل صلاته وسلم .....

وصلى اخر فلما سجد وجد انخفاضا فى الارض تحت جبهته , فجاب قرص جله ووضعه تحت جبهته واتم صلاته عليه ....

وصلت امراة من الارياف فجاء كلب وهى تصلى وخطف من جانبها رغيفا فامسكته وقبضت على اذنه ونهرته واخرجت الرغيف من فمه ثم اتمت صلاتها .....

وصلى اخر فلما اراد ان يقرأ الاستفتاح قال : لقحت وجهى للذى شرح السماوات والارض لانى لست حنيفا ولا مسلما ولا من القوم الكافرين , فقال له اخر : فمن اى مله انت قاتل الله الابعد ؟؟؟ فرد عليه : انا من بنى عقبه .

واتفق احد فقهائهم هو وجماعه على ان يسرق واياهم فول اخضر من الغيط فذهبوا معه ليلا الى غيط رجل من القريه واخذ كل واحد فيهم كيله واخذ هو كيلتين , ثم دخل الجامع فى اليوم التالى ليخطب , فلما صعد الى المنبر قال : ايها الناس , فقام له رجل من رفقائه الذين سرقوا معه بالليل وقال له : مالك ومال الناس ؟ لما كنا واياك فى السرقه كل واحد اخد كيله وانت اخدت اتنين !!!!

واختلف اثنين فى ايه من القران , هل هى يتفكرون ام يشكرون , فطلع لهما ثالث وقال لا تتشاجروا والاولى ان ناخذ من كل كلمه جانبا ونجعلها يتفشكرون ....

وقال بعض فقهاء الريف لتلامذته : قد ظهر لى بحث فى القرآن وهو قوله تعالى ( وقبل باارض ابلعى .. ) انه ضعيف لانه مروى بقيل !!!!!

وجلس احد المشايخ الاغراب فى بلدة من الارياف يقرأ القرآن , فاجتمع الناس حوله , حتى الى ان وصل الى قوله تعالى : سيقولون ثلاثه رابعهم كلبهم , فقاموا وقالوا له ياشيخ نجست القرآن , كلام الله مافيه كلاب , اخرج من بلدنا والا قتلناك , فقام منهم رجل وقال لا تقتلوة حتى نرسل الى فقى بلدنا الحاج مخالف الله ونسأله فأن قال لنا القرأن فيه كلاب تركناة والا قتلناة , فلما جاء واخبروة بالقضيه نظر يمينا وشمالا ثم اضطجع على قفاة وسكت لا يتحرك ثم قام وقال لهم : طلعت العشر سماوات اللى خلقها الله فرأيت فى اول سما بقر وتانى سما فيها جاموس وتالت سما فيها عجول ورابع سما فيها تيران وخامس سما فيها كذا .... حتى اذا وصل الى السماء العاشرة قال رأيت فيها غنم وانتم تعرفوا ان الغنم تعوز الكلاب علشان لابد من كلب يحرس الغنم فى الرعى , خلو الراجل يروح ولا تقتلوة !!!!

وكان احد الجهلاء كلما سئل عن شىء فيرد من جهله ويقول ( فيه قولان ) فقال له رجل : افى الله شك ؟
فاجاب : فيه قولان ...

من الاشعار :
الطور والبقرة دى العام ومن قبله - فى مصر والشام مع غزة مع الرمله
البقرة تحبل وتولد عجل او عجله - والطور فى الساقيه ياكل بفرقلّه
على فكرة
الشعر دة فيه حكمه كبيرة
بمفهوم ايامها طبعا
حد فهمه ؟؟؟؟

بس

نكتفى بهذا القدر

تصبحوا على خير