السبت، 1 يناير، 2011

على الطريق



*من بعض ما خطر ببالى اثناء اجتيازى ذلك الطريق الطويل عائدا لمنزلى ..


الجو شديد البرودة مع رياح عاتيه وعواصف رمليه شديدة .
اغلقت زجاج النافذة اتقاء لذاك الذى بالخارج .
لوحه اعلانيه ضخمه يبلغ حجمها حوالى 16 × 9 امتار , اقتلعتها الرياح هى وتلك الاعمدة الضخمه التى كانت تثبتها فى الارض واطاحت بهم جميعا عشرات الامتار ...
اشجار ضخمه قد اجتثت من الارض وسقطت .
سؤال غبى بادرنى بالرغم من اجابته المعروفه ..
لماذا سقطت تلك الاجسام الجبارة بينما تمكن غيرها ممن هم اصغر حجما واقل قوة من البقاء ؟
بصرف النظر عن الاجابه الفيزيائيه المعروفه , الا يكون هذا انعكاسا واسقاطا لبعض صور الحياة ؟

احيانا تكمن القوة فى الضعف ذاته , فتصير القوة بالتالى ضعفا , ولله فى خلقه شئون
عندما تتضاد قوتان احدهما قويه بينما الاخرى مطردة القوة ولا قبل للاولى بها , فى تلك الحاله ينعكس منطق التاريخ ولا يبقى فى النهايه بعد زوال القوتان الا ما سترته عباءة الضعف والمسكنه .


-------


تذكرت ذلك المشهد الذى يتكرر دائما فى ذلك الوقت من العام
فى ذلك المكان النائى وفى جو شديد البرودة انتبه صباحا على عدد من الجثث لقطط صغيرة قتلها الجوع والبرد ,
سألتنى نفسى : اين العداله ؟ الم يضمن الله لكل مخلوق رزقه ويتكفل به ؟ اليس فى ذلك اخلالا للميزان ؟


تذكرت تلك الصور للعشرات يموتون جوعا وفقرا فى مختلف بقاع العالم , رسمت فى عقلى علامه استفهام كبيرة لم تتلاشى الا بعد ايام , عندما لاحظت مايلى :


اربع قطط ضخام الحجم تبدو عليهم ملامح المكر والشراسه والطعن فى السن , يمشون فى ثقه وتؤدة , يتمتعون بحاسه شم قويه وخبرة عاليه تمكنهم من تحديد اماكن الطعام ( النادر ) فيستأثرون به لانفسهم دونا عن غيرهم , على الرغم من انه لو وزع بالعدل على الجميع ما مات منهم احد , اختل ميزان العداله فاختل تبعا له الناموس , فكانت تلك النتيجه ...


مشهد مماثل ومتكرر لمجموعه من كلاب الصحراء الضاله فى نفس الظروف السيئه يمشون دائما فى مجموعات , وعندما يأكل الجوع بطونهم تجدهم جميعا يلتفتون نحو اضعف فرد فيهم , كأن الفكرة خطرت على عقولهم فى وقت واحد , فينقضون عليه ويلتهمونه بالكامل فى لحظات ..


اسقطت نفس الصورة على مجتمعنا البشرى , فى مجتمعات الانبياء , وفى المجتمعات شبه المثاليه لا نسمع عن اناس يموتون جوعا او يأكل بعضهم بعضا .
كلمه السر هى ( العداله )
الله عز وجل اسس ملكه على العداله وحرم الظلم على نفسه .
العداله
مفتاح الحضارة , فلا تتخلى عنها دوله عظمى او مبراطوريه الا وتأكل نفسها من الداخل وتتلاشى بمرور الزمن .
اطول الحضارات عهدا هى تلك التى تمكنت من الحفاظ على توازن الميزان لاكبر فترة ممكنه ..
ذلك هو جوهر استخلاف الانسان
فعندما اراد الله ان يستخلف ادم فى ارضه , لم تكن الفكرة هى مجرد اقامه الشعائر التعبديه من صلاة وصيام وذكر , والا فالملائكه اولى بها من بنى ادم ( ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك ) ...
العداله هى جوهر الخلافه , تلك الامانه الثقيله التى رفضت الارض والجبال حملها .
اقامه ميزان العدل فى الارض


العدل
كلمه ضخمه لا تعنى القضاء والاحكام كما يظن البعض
العدل معامله وسلوك , حب وكرة , مشاعر واحاسيس , بذل وعطاء وتضحيه , علم وحكمه بالغه , قدرة وارادة وادارة..


تذكرت تلك الصفحات المؤلمه فى تاريخ المقريزى عن مجاعات مرت بها مصر فى لحظات حالكه ..
عشرات الجثث المتعفنه ملقاة بالشوارع , بشر وحمير وبهائم وكلاب , قتلها الجوع والطاعون
كثيرا ماترى البعض ينكب على تلك الجثث فينهشها ويأكل بنهم منقطع النظير .
يرتاب البعض فى امرأة تمشى فى السوق وبتفتيشها يجدون بداخل ثيابها ( ساق طفل رضيع ) .
يحتال البعض فيشكلون عصابات ويتسلحون بالالات الحادة ليصطادوا اى عابر سبيل عاثر الحظ فينتهى به المطاف مرقا وقطع من اللحم بداخل حله على كانون, بينما يقبع البعض الاخر على سطوح البيوت المتقاربه وبايديهم شباك ليلقونها على اى شخص يمر عليهم فيلقى ذات المصير , رجل ينال منه الجوع هو وزوجته فبذبحا ابنهما ويأكلانه ...


كلمه السر هى الظلم
الخنوع
الاستسلام
الجبن
الجهل والتعصب الاعمى والمقيت ..
تلك هى الاسباب

وليس الجوع ولا الطاعون ....


عندما وافق الانسان على حمل امانته الثقيله اصبح فى طريق ذو اتجاة واحد لا يجوز الرجوع منه ( لان دخول الحمام مش زى خروجة ) .
فعندما يفشل الانسان فى الالتزام بتعهدة ويضع امانته ارضا يحق عليه غضب الله وانتقامه .
لماذا اذن ينال العقاب من المظلوم اكثر من الظالم نفسه ؟
- لان الله لو عاقب الظالم اثناء ممارسته لظلمه لانكف عنه , وفى ذلك رحمه له , انما يتركه الله ويمهد له طريقه ليزداد ظلما وبغيا فيثقل ميزانه حتى يقابل به ربه فينال شر عقاب .
- ولولا تخاذل المظلوم وسكوته وخنوعه ما استكبر الظالم , فالمظلومين دائما اكثر واقوى من الظالمين ولا يتمكن منهم الظالم الا اذا نالهم بسهم الخوف والجهل , وهم بسكوتهم عليه اعانوة على العتو فى تجبرة فينال ظلمه من المزيد والمزيد .
فاستحقوا عقاب الله لمخالفتهم ماعاهدوة عليه , وتطهيرا لهم من ذلك الذنب العظيم حتى لا يلقوة عز وجل به .
وايضا لطمه قويه لايقاظ النيام والاموات , علهم يفهموا , علهم يدركوا ان ما يخافون منه سينالهم حتما اذا اصروا على التخاذل , فلا يجدون بدا من الحركه والانتفاض ضد جلاديهم ..


كثيرا ما تعجبت عندما قرأت عن ذلك القادم , فى اخر الزمان , ذلك الذى يحقق الله به وعدة ويتم كلمته , فيعلم الملائكه مالم يعلموة عندما قالوا ( اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ).
تعجبت من ذكر الخير والبركه فى عهد ذلك الرجل , وعن الارض التى تثمر مالم تثمرة من قبل , وعن الذئب يرعى فى وسط الغنم والاطفال يلهون بالحيات ...


انها العداله
عندما تمكن ابن ادم اخيرا من تحقيق ما وعد به ربه واستوفى امانته , انبسط سلطانه على كل الدنيا فتلاشى الظلم من الوجود حتى بين الانعام .
خطرت ببالى تلك القصه التى حدثت فى خلافه عمر بن عبد العزيز عندما ذهب رجل لاقصى بقاع الارض فى شأن له فسأله القاطنون هناك عن الرجل العادل الذى استخلفه الله على الامه , وعندما تعجب الرجل من معرفتهم بخلافه عمر وسألهم عن سبب سؤالهم اجابوة بانهم قد شاهدوا الذئاب تمر وسط الغنم فلا تأكلها ...


---------------

تعرضت مصادفة للاستماع لاحاديث الناس فى الاوساط الشعبيه عن حال البلد والسياسه , وتكرر هذا الموضوع بكثافه فى الفترة الاخيرة , الا اننى وجدت قاسما مشتركا بين كل تلك الاحاديث .
القاسم هو موضوعان , الاول هو ان اهتمام الناس بالسياسه وحال البلد قد زاد بشكل مطرد فى الفترة الاخيرة ( خصوصا بعد واقعه الانتخابات اياها )
كما ان الحديث اصبح ياخذ شكل حاد وانفعالى ( يستوى فى ذلك الجميع ) بعكس الصورة السابقه من كلامات متناثرة تتم همسا وبشكل مقتضب وباسلوب بارد ولا مبالى ...
الموضوع الثانى هو ان الوعى السياسى لتلك الطبقه مزرى للغايه , فالناس تتجادل على بديهيات من المفترض ان يدركها اى طفل صغير .
وبما ان تلك الطبقه هى النبض الحقيقى للوطن وهى المحرك الاول والفعلى لاى نشاط مضاد , ( لذلك يخشاها النظام )
فاصبح من الواجب اخذ تلك العوامل على محمل الجد , مما يساعد على اضافه واستنتاج بعض التفاصيل التى توضح الصورة الباهته لمستقبل هذا الوطن :
- ان التغيير قرب , قرب قوى , وهيكون قوى وحاسم وهيحصل تغييرات واسعه هتنسف البناء الطبقى والسياسى والاقتصادى من اساسه وهتكون بدايه عصر جديد بوجوة جديدة .


- ان احتماليه اجهاض ذلك الحراك الشعبى وتفريغه من محتواة بمعرفه قوى معاديه داخليه وخارجيه وتطويعه لدفع مصر للدخول فى نفق مظلم طويل وعهد جديد اكثر جهلا وتعصبا واظلاما , صارت احتماليه اقوى , نظرا لان القوى المنوط بيها احداث الحراك دة لا تفقه اساسا بديهيات الحركه ولا التوجه المناسب , يعنى من الاخر اشبه بقطار بلا سائق مندفع باقصى سرعته وخارجا عن القضبان ..


------------------

تعجبت ( كالعادة ) من دعاوى البعض لاقامه وقفه احتجاجيه ضد ما يحدث فى الجزائر ..
ياسادة فاقد الشىء لا يعطيه ,
لما اقدام شاب على الانتحار نظرا لظروفه السيئه ايقظ بلد كامل لاسابيع ودفعها دفعا لمواجهه قوى البطش والطغيان اعتراضا على فقر وجهل وظلم سكتوا عليه اعواما .
بينما احنا فى مصر بيحصل عندنا ( بالفعل ) عدد مهول من حالات الانتحار اغلبها بسبب عدم وجود عمل مناسب او عجز رب اسرة عن اطعام اسرته العيش الحاف ( راجع حادثه الاب الذى القى بزوجته وطفليه من الشباك ثم انتحر لعدم قدرته على الانفاق عليهم )...
افتكروا حادثه الشاب اللى شنق نفسه على الكوبرى بشكل استعراضى ( يمكن الناس تفوق وتاخد بالها )
ولا حياة لمن تنادى...


جايين بعد كل دة وعاوزين تعملوا وقفه احتجاجيه للتوانسه ؟!
طب كنتوا اعملوها لنفسكم الاول ..


للدرجه دى وضعنا بقى مذرى ومنحط
للدرجه دى بقينه عرة شعوب الارض


انا بجد


بجد


بجد


فخوووووووووور بأنى مصرى ..



---------------------------



لاحظت ان اعلانات الضرايب ( مصلحتك اولا ) تلاشت تقريبا من وسائل الاعلام .
فهل دة حياء من النظام ؟
- معتقدش
لانى مؤمن تماما انه بجح ووشه مكشوف ويجيد الكذب كما يجيد السرقه , ويجيد السرقه كما يجيد التخريب , ويجيد التخريب كما يجيد التنفس ( باستثناء بعض لحظات ضيق التنفس اثناء المكوث فى غرف العنايه المركزة والناجمه عن ازمات قلبيه سببها العين الفارغه والرغبه فى استعادة الشباب الضائع مع حريم جامدة فى العشرينيات ) ...


لذلك انا عندى فكرة لحمله اعلانيه جديدة ...


مشهد
ظابط يصفع مواطنا على قفاة
يدخل للكادر الراجل الغلس اياة ويقول
لو مدفعتش ضرايب الظابط دة هيقبض منين ؟؟


مشهد
عشرات السجون تبنى فى صحراء مصر
يظهر السخس اياة قائلا
لو مدفعتش ضرايب
هنسجنك فين ؟؟


مشهد
بعض ( القطط السمان ) اثناء تقسيمهم لحصيله الرشاوى والفساد والعمولات من جراء المشاريع العامه اياها ؟
يقول صاحبنا
لو مدفعتش ضرايب
الناس دى هتصيف فى الساحل الشمالى ازاى؟

مشهد
عشرات من جنود القمل المركزى ينهالون ضربا على بعض المواطنين
يقول الراجل اياة
لو مدفعتش ضرايب
هنشترى منين عصيان للبغل دة علشان يكسرها على دماغ ام حضرتك؟


مشهد نهائى
الراجل نفسه يظهر وحدة فى الكادر ويقول
لو مدفعتش ضرايب
هقبض اجرتى على الاعلان المستفز دة ازاى ؟
خليك بحبوح وادفع
كلهم عشرين فى الميه بس ......



--------------------------------



مسك الختام
نتيجه للعام الجديد وقعت فى يدى , طبعها احد السادة المعرصين على نفقته الخاصه وكتب خلفها ما يلى :


(صورة لمبارك يرفع حاجبا عن الاخر)
- سيادة الفريق اول طيار الاركان الحرب القائد الاعلى للحزب الوطنى الديموقراطى بطل الحرب وبطل السلام .
النسر والصقر والشبح العملاق الطيار- محمد حسنى مبارك .


- الطائر الاول فى العالم , واجهه الاسلام الحقيقى بالقرأن الكريم والاحاديث النبويه الشريفه والانجيل والتوراة وبكل الاديان والخمسه وعشرون نبيا ورسولا بالقران الكريم.


- رئيس جمهوريه مصر العربيه والمستحدثه بالتزكيه فى الانتخابات القادمه .


- اقول لاى من كان على هذة الارض الطيبه
مصر الارض والعرض والشرف
مصر الوطن - مصر الشعب.


ارفع رأسك فهذا عصر سيادة الفريق اول طيار اركان حرب
بطل الحرب وبطل السلام
رائد العروبه
محمد حسنى مبارك


واثبت مبارك صدقه بدمه الفضفاض
وهى ( الحريه والشفافيه المطلقه )


مبارك كالاترجه , اطهر ثمرة على سطح الكرة الارضيه


قال رسول الله
تحدثوا عن بنى اسرائيل فانه كانت فيهم اعاجيب


ايها الناس
قد ان للنائم ان يستيقظ من نومه
وحان للغافل ان يتنبه من غفلته
قبل هجوم الموت بمرارة كأسه
وقبل سكون حركاته وخمود انفاسه
ورحلته الى قبرة ومقامه بين ارماسه


ان ملك الموت رأسه كالقصعه بين يدى احدكم يأكل منها


العدل : جنه المظلوم
الجحيم : ماوى وجنه الظالم
الحلال : المأذون فيه
الحرام : الممنوع منه


( صورة لجمال مبارك متأملا )
نائب القائد الاعلى للحزب الوطنى الديموقراطى
نائب رئيس جمهوريه مصر العربيه والمستحدثه .


مع تحيات
مواطن معرص / فلان الفلانى


...........................................